Lompat ke konten Lompat ke sidebar Lompat ke footer

Fi'il Mudhore' Bisa Dibaca Dua Qur'an Surat Asy-Syura Ayat 35

Pertanyaan:
Assalamu 'alaikum, Wr. Wb.
Dalam al-Qur'an surat Asy-Syura ayat 35:
وَيَعْلَمَ الَّذِيْنَ يُجَادِلُوْنَ فِيْٓ اٰيٰتِنَاۗ مَا لَهُمْ مِّنْ مَّحِيْصٍ. سورة الشورى أية ٣٥
Sepengetahuan saya bahwa setiap fi'il mudhore' (فعل مضارع) itu rofa'nya dengan menggunakan dhommah selama tidak kemasukan amil nashob dan amil jazam. Lantas, mengapa pada lafadz يَعلَمَ dibaca fathah?


Jawaban:
Wa'alaikumsalam Wr,  Wb.
Sebetulnya lafadz tersebut bisa dibaca dua wajah "wa ya'lama" atau "wa ya'lamu" (وَيَعْلَمَ اَوْ وَيَعْلَمُ). Hal ini sebagaimana dijelaskan dalam kitab Tafsir al-Tahrir Wa al-Tanwir berbunyi:
ويعلم الذين يجادلون في آياتنا ما لهم من محيص قرأ نافع وابن عامر ويعقوب برفع (ويعلم) على أنه كلام مستأنف. وقرأه الباقون بالنصب 
"Imam Nafi' dan Ibni 'Amir membaca rofa lafadz (وَيَعْلَمُ) karena diawal kalam. Dan ulama lain membacanya nashab (وَيَعْلَمَ). Adapun ulama yang membaca nashab maka Wawu athof pada lafadz (وَيَعْلَمَ) itu dinashabkan oleh "اَنْ مُقَدَّرَةْ" dan jumlah di-athofkan pada jumlah sebelumnya.

Keterangan:
An-Muqaddarah (اَنْ مُقَدَّرَةْ) adalah salah satu amil yang memerintah fi'il mudhare' untuk dibaca nashab)."
وَيَعْلَمَ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِنَا مَا لَهُم مِّن مَّحِيصٍ (35) (وَيَعْلَمَ) الواو حرف عطف ومضارع منصوب بأن مضمرة بعد الواو والجملة معطوفة على ما قبلها (الَّذِينَ) فاعل (يُجادِلُونَ) مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة صلة (فِي آياتِنا) متعلقان بالفعل (ما) نافية (لَهُمْ) خبر مقدم (مِنْ) حرف جر زائد (مَحِيصٍ) مجرور لفظا مرفوع محلا مبتدأ مؤخر والجملة مفعول به
  • Tafsir Thobari:
وقوله : (وَيَعْلَمَ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِنَا) يقول جلّ ثناؤه: ويعلم الذين يخاصمون رسوله محمدا صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم من المشركين في آياته وعبره وأدلته على توحيده. واختلفت القرّاء في قراءة ذلك, فقرأته عامة قرّاء المدينة " وَيَعْلَمُ الَّذِينَ" رفعا على الاستئناف, كما قال في سورة براءة: وَيَتُوبُ اللَّهُ عَلَى مَنْ يَشَاءُ وقرأته قرّاء الكوفة والبصرة (وَيَعْلَمَ الَّذِينَ) نصبا كما قال في سورة آل عمران وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ على الصرف; وكما قال النابغة: فــإنْ يَهْلِــكْ أبـو قـابُوسَ يَهْلِـكْ رَبِيــعُ النَّــاسِ والشَّــهْرُ الحَـرَامُ وَنُمْسِـــكَ بَعْــدَهُ بذنَــاب عَيْشٍ أجَـــبِّ الظَّهْـــرِ لَــهُ سَــنامُ (2) والصواب من القول في ذلك أنهما قراءتان مشهورتان ولغتان معروفتان, متقاربتا المعنى, فبأيتهما قرأ القارئ فمصيب